رئيس تركيا يقوم بزيارة تاريخية إلى اليونان الأسبوع القادم
ذكرت مصادر يونانية اليوم الجمعة إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان سيزور اليونان في السابع والثامن من ديسمبر فيما ستكون أول زيارة رسمية لرئيس تركي في عقود شهدت أحيانا توترا حادا في العلاقات بين البلدين بشأن قضايا من بينها نزاع حول بحر إيجه وقبرص المقسمة على أسس عرقية.

ومن المتوقع أن يجتمع إردوغان مع نظيره اليوناني ورئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس لمناقشة العلاقات الثنائية وقضايا أمنية وأزمة اللاجئين في أعقاب اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة في 2016 يهدف إلى خفض تدفقات المهاجرين إلى أوروبا.

ومن المتوقع أيضا أن يزور منطقة تراقيا في شمال اليونان حيث توجد أقلية مسلمة.

وسبق لإردوغان أن زار اليونان في 2010 عندما كان رئيسا للوزراء وزيارته الأسبوع القادم ستكون الأولى لرئيس تركي إلى اليونان في 65 عاما.

وكان البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي قد اقتربا من شفا الحرب في 1996 بسبب نزاع على ملكية جزر صغيرة غير مأهولة في بحر إيجه.

وتحسنت العلاقات منذ ذلك الحين لكن البلدين ما زالا على خلاف حول قضايا تتراوح من نزاعات إقليمية إلى قبرص التي ما زالت مقسمة بين طائفتين للقبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك تعيشان على جانبي خط لوقف إطلاق النار تراقبه الأمم المتحدة.

وأثناء انقلاب فاشل على إردوغان في منتصف يوليو 2016 استولى ثمانية جنود أتراك على طائرة هليكوبتر وطاروا بها إلى شمال اليونان وطالبت أنقرة مرارا أثينا بتسليم الجنود الثمانية لكن أعلى محكمة في اليونان رفضت تسليمهم.

المصدر : صدي البلد