واقعة غامضة.. طفل يموت متجمدا من البرد أمام منزله

 

لقي طفل في السابعة من عمره حتفه بعد تجمد جسمه من جراء البرد الشديد وذلك أمام بيت عائلته في برمنغهام. وعثر على " حكيم حسين" ميتاً في الساعة السابعة والنصف من صباح يوم الأحد الماضي.

وبحسب التقارير فإن التلميذ الذي يدرس بأكاديمية نيشلز قضى فترة من الوقت قبل أن يتم العثور على جثته وربما عانى سكتة قلبية هي السبب وراء وفاته على الأرجح.

اعتقال الأم والخال

واعتقلت والدة الطفل (35 عاما) وخاله البالغ من العمر (56 عاما) بتهمة إهمال الطفل عن قصد وإساءة معاملته عمداً.

 

منزل عائلته في برمنغهام

ووصلت سيارتا إسعاف إلى مكان الحادث في شارع كوك في نيشلز ولكن الوقت تأخر للقيام بأي شيء لإنقاذ الطفل.

وأوضحت الشرطة أنه لم يكن ممكناً نجدة الطفل الذي وجد ميتاً.

وكتبت مديرة المدرسة لوالدي الطفل: "هذه خسارة للمجتمع الأكاديمي ما حصل يثير قطعا مشاعر ومخاوف موظفينا وتلاميذنا".

ومن المقرر إجراء فحص لتحديد سبب الوفاة في حين لا تزال التحقيقات جارية لمعرفة حقيقة ما حدث في ظل غموض يخيم على الواقعة.

المصدر : التيار الوطني