زعيم الحوثيين يطالب عبد الله صالح بالكف عن "التهور"

طالب عبد الملك الحوثي زعيم جماعة أنصار الله للحوثيين الرئيس الأسبق علي عبد الله صالح للكف عن التهور في أحداث صنعاء.


ودعا الحوثي صالح الكف عن التهور وللامسئولية والتصرف الذي لا مبرر ولا داعي له وذلك بعد تجدد الاشتباكات اليوم السبت بين قوات الطرفين في العاصمة صنعاء.


وفي الوقت ذاته دعا "صالح" من جانبه الجنود والضباط "المستبعدين" إثر هيكلة أجرتها الحكومة الشرعية إلى العودة لمعسكراتهم في رسالة نحو التصعيد ومواجهة "الحوثيين".


وفي كلمة نقلتها قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين وصف عبد الملك الحوثي أحداث صنعاء بأنها اختراق نجح فيه الأعداء في التأثير على أصحاب القرار هناك وأنزلقوا إلى هذا المنعطف الخطير" في إشارة إلى قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.


وقال عبد الملك الحوثين:" أناشد رئيس حزب المؤتمر بأن يكون أعقل وأنضج وأرشد من تلك المليشيات وأن يتفاعل إيجابيا مع جهود إيقاف الفتنة" بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول" التركية.


وأشار "أحذر بجد من الاستمرار في هذا المسار التخريبي وأدعو الدولة لتحمل مسؤولياتها لفرض الأمن والاستقرار".


كما دعا المواطنين إلى "التحلي بالمسؤولية والانضباط والحفاظ على أمن والاستقرار العاصمة وأن لا يستجيبوا للدعوات الدموية والتحريضية التي تحاول نشر التخريب والفتنة والفوضى في العاصمة صنعاء وغيرها" في إشارة لبيان سابق لحزب صالح يدعو المواطنين للدفاع عن أنفسهم.


ووقع أكثر من 20 قتيل خلال الاشتباكات المسلحة الشرسة في شوارع صنعاء بين قوات صالح وقوات الحوثيين حلفاء الأمس.


وأعلنت قوات صالح السيطرة على العديد من المواقع التي كانت تحت يد جماعة الحوثي.

المصدر : صدي البلد