6 مقاتلات أمريكية تشارك في تدريبات جوية مشتركة مع كوريا الجنوبية
تشارك ست طائرات أمريكية مقاتلة من طراز "إف-22" رابتور الشبح والتي وصلت اليوم إلى كوريا الجنوبية في تدريبات جوية مشتركة بين سول وواشنطن والمقرر لها الأسبوع القادم.

وأعلنت القوات الجوية الكورية الجنوبية في بيان نقلته وكالة أنباء "يونهاب"الكورية الجنوبيةأن المقاتلات ستنضم إلى المناورات الجوية السنوية التي يجريها الحلفاء باسم "فيجيلانت إيس"والمقررة خلال الفترة من 4 إلى 8 من الشهر الجاري .

وتمتلك هذه المقاتلات القدرة على ضرب الأهداف الرئيسية بدقة بدون رصدها من رادارات العدو.. وتلك هي المرة الأولى التي تحلق فيها ست مقاتلات إف-22 فوق كوريا الجنوبية في آن واحد .

وتخطط الولايات المتحدة إلى إرسال طائرات من طراز "إف-35ايه" و"اف 35 بي" ومقاتلات "إف-16سي" وعدد غير محدد من قاذفات القنابل من طراز "بي-1بي" فيما ستشارك القوات الجوية الكورية الجنوبية بمقاتلات من طراز "إف-15" و"إف-16" و"إف-5" مع ما يقرب من 230 طائرة أخرى للتدريبات في ثماني منشآت عسكرية أمريكية وكورية جنوبية.

وأضافت القوات الجوية الكورية في بيانها أن الحلفاء يخططون لشن هجمات على أهداف وهمية صاروخية ونووية وناقلات صواريخ كورية شمالية .
وتأتي هذه المناورات على إثر إطلاق كوريا الشمالية يوم الأربعاء الماضي لصاروخ باليستي عابر للقارات تقول سول إنه قادر على التحليق لمسافة 13 ألف كيلومترا معلنة أنها أكملت القوة النووية للدولة.

واتفقت كل من سول وواشنطن في شهر أكتوبر الماضي على تعزيز الانتشار الدوري للأسلحة الاستراتيجية الأمريكية للحد من تهديدات كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

ولطالما استنكرت كوريا الشمالية التدريبات العسكرية للحلفاء معتبرة أن هذه التدريبات بروفة حرب للغزو ووسيلة للاستفزاز فيما تقول كل سول وواشنطن إن هذه التدريبات دفاعية في طبيعتها.

المصدر : صدي البلد