نائب الرئيس اليمني يدعو للتلاحم الشعبي والمجتمعي ضد الحوثي وميليشياته
دعا نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح اليوم السبت إلى التلاحم الشعبي والمجتمعي وفتح صفحة جديدة لمواجهة الحوثي وميليشياته الانقلابية التي تبسط سيطرتها على مؤسسات البلد وتمارس الجرائم المختلفة بحق اليمنيين.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ أن نائب الرئيس اليمني حيا صحوة الضمير والإدراك التي تتضاعف يومًا بعد آخر من جميع فئات الشعب ضد ميليشيا الحوثي مؤكدًا أن المواقف الرافضة للحوثيين والمساندة للشرعية ودور دول التحالف تؤكد وعي اليمنيين بما تشكله هذه الجماعة من مخاطر وطنية وإقليمية ودولية سواء بخطورة تلقيها الدعم والمساندة من إيران أو بأفكارها العصبوية والسلالية المتطرفة وتثبت هذه المواقف مدى صوابية موقف أحرار اليمن ونجاحهم في مقارعة الفكر الحوثي منذ بداية نشأته وفي لحظاته الأولى.

وقال "إننا في حزب المؤتمر الشعبي العام قيادات وقواعد لن ننساق أو نستسلم لضغوطات الميليشيات ونرفض رفضًا باتًا دعوات الحوثي التي تستهدف تمزيق نسيجنا الاجتماعي وتستهدف أمن أشقائنا في المملكة داعين كل المكونات للاصطفاف لمواجهة هذا المشروع الخطير".


وحث الفريق الركن علي محسن صالح كل أبناء اليمن بالإضافة إلى شرفائه من مختلف المناطق والانتماءات إلى التجاوب والالتحام بالدعوات الرافضة لميليشيا الحوثي ورص الصفوف لصد هذا الخصم الذي يستهدف مكتسباتنا الوطنية وأمن بلادنا وأمن ومصالح الأشقاء والأصدقاء ملمحا إلى ما حققته الشرعية بدعم التحالف وفي مقدمته السعودية والإمارات من نجاحات في كسر المشروع الحوثي وتعزيز وعي اليمنيين بمخاطره وضرورة الانتفاض في وجهه كي تتخلص اليمن من هذه الآفة الخطيرة.


وأثبت نائب الرئيس اليمني على التمسك بالشرعية والعزم على تصعيد الجهود في كل المناطق ضد ميليشيا الحوثي ودعم كل الأطراف والتعاون مع كل مواطن يمني مخلص لتخليص البلاد من هذه العصابة الآثمة واستعادة مؤسسات الدولة والحفاظ على النظام الجمهوري.

المصدر : صدي البلد