«فلين» يتسبب في إيقاف كبير مراسلي أشهر شبكة أمريكية
تسببت أزمة مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق مايكل فلين في قضية التخابر مع روسيا في إيقاف كبير المراسلين الاستقصائيين في شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية بريان روس.

وذكرت الشبكة الأمريكية التي تمتلكها شركة "والت ديزني" في بيان أصدرته أن "روس" أخطأ في تغطيته الأنباء عن مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق مايكل فلين ما تسبب في تراجع مؤشرات الأسهم الأمريكية والدولار يوم الجمعة الماضي.

وقدمت الشبكة اعتذارا عن خطأ كبير مراسليها في البيان: "نعبر عن عميق أسفنا ونعتذر عن أي خطأ فادح تسببنا فيه بالأمس؛ ونتيجة لتغطيتنا المتواصلة خلال الساعات التي تلت ذلك قررنا تصويب الخطأ على الهواء وعلى الموقع الإلكتروني".

وأضافت "إيه. بي. سي" نيوز التي تمتلكها: "يسري من الآن وقف بريان روس لـ4 أسابيع بدون أجر".

ونقلت الشبكة الأمريكية عن مصدر موثوق به أن فلين كان مستعدا للشهادة بأن ترامب أمره بالاتصال مع الروس عندما كان مرشحا رئاسيا ما أدى إلى تراجع جميع مؤشرات "وول ستريت" بأكثر من واحد بالمائة بعد التقرير.

وكان فلين اعترف أمس بادعائه الكذب على محققي مكتب "اف بي آي" بشأن قضية التخابر مع روسيا وتورط حملة الرئيس الأمريكي قبل توليه الحكم.

المصدر : صدي البلد