الرئيس اليمني يستقبل ولد الشيخ للوقوف على المستجدات والتطورات الجارية على الساحة الوطنية
استقبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم /الاثنين/ مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ في مقر إقامته بالرياض للوقوف على المستجدات والتطورات الجارية على الساحة الوطنية والجهود الأممية المبذولة في هذا الصدد لتحقيق السلام وتطبيق القرارات الأممية المتصلة باليمن وفي مقدمتها القرار رقم 2216.

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) تناول اللقاء تطورات الأحداث الراهنة في العاصمة صنعاء والأحداث المتسارعة التي تشهدها في ظل الانتفاضة المجتمعية في وجه التمرد والانقلاب التابعة للمليشيات الحوثية وبذل المساعي والجهود المشتركة لإجلاء الرعايا وموظفي الأمم المتحدة والمنظمات الدولية من العاصمة صنعاء حفاظا على سلامتهم في ظل الظروف الراهنة.

ونقلت الوكالة اليمنية عن الرئيس هادي قوله للمبعوث الأممي" نشيد بمساعيكم وجهودكم المبذولة نحو السلام الذي ننشده وقدمنا من أجله التنازلات تباعًا إنطلاقا من مسؤولياتنا الوطنية والأخلاقية تجاه وطننا وشعبنا والتي قوبلت دومًا بالتشدد والرفض من قبل المليشيات الانقلابية التي لا تكترث لمعاناة شعبنا في مواصلة لتنفيذ رغباتها وأجندتها الدخيلة لنقل تجربة ولاية الفقيه الإيرانية لليمن".

وأشار الرئيس اليمني" كنا ولا زلنا وسنظل دعاة سلام وأيادينا ممدودة نحو ذلك رغم كل ما عانيناه ولحق بوطنا ومجتمعنا من تبعات الحروب التي أشعلها الانقلابيون الذين لا يوفون بوعود أو عهود أو يكترثون للمجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

المصدر : صدي البلد