لافاراج الفرنسية: ارتكبنا أخطاء غير مقبولة في سوريا ونندم عليها
عبرت شركة "لافاراج" الفرنسية على لسان رئيس مجلس إداراتها عن ندمها من عدم انسحابها مبكرا من سوريا واضطرارها لدفع أموال لجماعات مسلحة من بينها داعش.

وأوضح بيت هيس رئيس مجلس إدارة الشركة الفرنسية أنهم نادمون لارتكاب الشركة "أخطاء غير مقبولة وعدم انسحابها مبكرا من سوريا" في حوار مع صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية.

وبين هيس:" كان هناك أخطاء غير مقبولة ولافراج تندم عليها وتدينها".

ويوجه القضاء الفرنسي اتهامات إلى 3 من كبار مدراء الشركة بتمويل متطرفين بشكل غير مباشر عبر دفع أموال من خلال وسطاء لجماعات مسلحة بينها تنظيم داعش من أجل استمرار أعمالها في سوريا خلال فترة الحرب.

وأوضح هيتس:" الاتهامات الموجهة بتمويل جماعات إرهابية هو خطير للغاية ولكنها حالة استثنائية لذا فهناك أخطاء غير مقبولة تندم عليها الشركة وتدينها".

وتمتلك لافارج مصنع بالقرب من عاصمة داعش السابقة الرقة ومن أجل تيسير أعمالها خلال فترة الحرب قامت بدفع أموال للتنظيمات المسلحة ومن بينها داعش.

وتابع:" من السهل بالتأكيد القول ذلك لكن الشركة نادمة بالتأكيد على انسحابها المتأخر من سوريا كل ذلك كان يمكن تجنبه".

المصدر : صدي البلد