دعوة «الليكود» لضم الضفة تعزز تطرف «نتنياهو»
حث حزب "الليكود" الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالإجماع المشرعين في قرار غير ملزم على ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة وهي الأراضي التي يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم في المستقبل.

وقد يؤدي إصدار قانون مدني للمستوطنات إلى تبسيط إجراءات تشييدها وتوسيعها وتخضع هذه الأراضي حاليًا لولاية القضاء العسكري ولوزير الدفاع الإسرائيلي القول الفصل بشأن البناء هناك ويخضع المستوطنون للقانون المدني الإسرائيلي.

وقال وزير الأمن العام الإسرائيلي جلعاد إردان خلال اجتماع للجنة المركزية لحزب الليكود: "سنعزز الآن الاعتراف بسيادتنا على المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية يجب أن نبدأ في بسط هذه السيادة ولدينا الحق الأخلاقي والتزام تجاه أشقائنا المستوطنين".

جدير بالذكر أن نتنياهو غير ملزم باتباع القرار ولم يحضر الاجتماع الذي اجتذب مئات المندوبين ومنهم وزراء ومشرعون ومسئولون حزبيون واللجنة المركزية لحزب ليكود هي الهيئة الإدارية للحزب وسبق أن تجاهل قادة الحزب قرارين سابقين على الأقل للجنة المركزية.

وقال محللون سياسيون إن القرار قد يعزز تأييد تيار اليمين لنتنياهو الذي قد يسعى إلى تفويض شعبي في انتخابات مبكرة وهو ينتظر صدور اتهامات جنائية محتملة ضده في مزاعم فساد. وينفى نتنياهو ارتكاب أي مخالفات.

والمستوطنات الإسرائيلية إحدى العقبات الرئيسية في محادثات السلام المتوقفة منذ عام 2014 بين الإسرائيليين والفلسطينيين ولم تحقق جهود مبعوثي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاستئناف محادثات السلام أي تقدم إلى الآن وفي الشهر الماضي اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في تحول عن السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة منذ عقود.

المصدر : صدي البلد