السلطات العراقية تعلن اعتقال أحد منفذي جريمة "سبايكر"
صرحت قيادة عمليات بغداد اليوم/ الاثنين/ اعتقال أحد منفذي جريمة (سبايكر) بعملية أمنية غربي العاصمة.

وقالت القيادة- في بيان صحفي نشرته وكالة أنباء الإعلام العراقي- "إنه في عملية خاطفة تمكنت قواتنا الأمنية من إلقاء القبض على أحد الإرهابيين المشتركين في جريمة (سبايكر).. وذلك في (سيطرة 40) بمنطقة ابوغريب غربي بغداد".

يذكر أن جريمة سبايكر هي مجزرة جرت بعد أسر طلاب القوة الجوية في قاعدة (سبايكر) الجوية من العراقيين في يوم 12 يونيو 2014 وذلك بعد سيطرة تنظيم (داعش) الإرهابي على مدينة تكريت في العراق وبعد يوم واحد من سيطرتهم على مدينة الموصل حيث أسروا (2000-2200) طالب في القوة الجوية العراقية قادوهم إلى القصور الرئاسية في تكريت وقاموا بقتلهم هناك وفي مناطق أخرى رميا بالرصاص ودفنوا بعض منهم وهم أحياء.

وفي سياق آخر أعلن مستشار محافظ الأنبار لشئون النازحين مازن خالد الريشاوي اليوم إعادة 165 أسرة نازحة إلى قضاء القائم الواقع غربي الأنبار.

وقال الريشاوي ـ في تصريح لقناة (السومرية نيوز) العراقيةـ إن "هناك جهودا متواصلة لمحافظ الأنبار محمد الحلبوسي بإعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة وغلق تلك المخيمات والانتهاء من أزمة النزوح".

وعلى صعيد آخر صرحت قيادة عمليات دجلة اليوم انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا تنظيم (داعش) الإرهابي في حوض الندا شرق بعقوبة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الفريق الركن مزهر العزاوي قائد عمليات دجلة قوله: إن "قوة أمنية مشتركة بإسناد طيران الجيش العراقي والحشد الشعبي بدأت بتنفيذ عملية عسكرية واسعة من محورين لتعقب خلايا تنظيم (داعش) وأوكارها في مناطق حوض الندا المحصورة بين بلدروز ومندلي شرق بعقوبة وصولا إلى وادي قزلاقز".

وأوضح العزاوي أن العملية انطلقت ضمن استراتيجية عمليات دجلة لإنهاء وجود بقايا المجاميع الإرهابية في عموم ديالي.

المصدر : صدي البلد