رئيس الوزراء الماليزي يؤكد مواصلة بلاده مساعدة المسلمين في فلسطين وميانمار
أكد رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق أن بلاده ستواصل تكثيف الجهود في مساعدة المسلمين في فلسطين وميانمار.

وأثبت ضرورة اتحاد جميع المسلمين في ماليزيا وأنحاء العالم لإنهاء معاناتهم وقال "نرجو الله أن يوحد قلوبنا وينعم السلام والاستقرار في ماليزيا حتى نستطيع الاستمرار في لعب دورنا كدولة إسلامية نموذجية من أجل الدفاع عن مصير المسلمين المضطهدين في أي مكان في العالم".

وفيما يتعلق بقضية القدس أكد نجيب وفقا لوكالة الأنباء الماليزية /برناما/ أن ماليزيا تدين بشدة ولن تتفق أبدا مع الولايات المتحدة بشأن اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وقال "أؤكد هذا الأمر مرارا وتكرارا خلال الجمعية العمومية للحزب الوطني الحاكم والقمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي وتجمع التضامن لنصرة القدس".
وفي الوقت نفسه ذكر نجيب "إن قضية الأقلية المسلمة في الروهينجيا حظيت باهتمام مسلمي ماليزيا حيث تم إدانة القضية بشدة وطرحها ليس فقط على مستوى رابطة الآسيان بل على الصعيد العالمي.

المصدر : صدي البلد