خروج قطار ركاب من على القضبان بسبب العواصف في سويسرا ومقتل شخص في فرنسا
تسببت عواصف عاتية في خروج قطار من على القضبان مما أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص بعد أن ضربت العاصفة بورجليند سويسرا اليوم الأربعاء فأسقطت أشجارا على أعمدة الكهرباء الأمر الذي تسبب في انقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل.

وقال متحدث باسم شركة السكك الحديدية التي تدير القطار إن الرياح أخرجت العربة الأمامية للقطار عن القضبان عند الظهيرة قرب منطقة لينك في وسط سويسرا.

وأشار "لم أشاهد شيئا مثل هذا على الإطلاق".

وذكرت محطة إس.آر.إف أن سرعة الرياح على قمة جبل بيلاتوس قرب لوسرن بلغت 195 كيلومترا في الساعة وهي الأعلى هناك منذ بدء تدوين السجلات في عام 1981.

وأصدرت هيئة الطقس السويسرية تحذيرات من هبوب عواصف قوية على الكثير من أنحاء البلاد. وجرى إغلاق الكثير من الطرق وتوقفت خدمة عبارات الركاب في بعض المناطق كما ألغيت عدة رحلات جوية.

وفي هولندا أعاقت عاصفة حركة الملاحة الجوية في مطار سخيبهول في امستردام.

وفي فرنسا لقي متزلج حتفه عندما سقطت شجرة عليه على منحدر للتزلج وأصيب 15 على الأقل في عواصف في مناطق بشمال وشرق البلاد. وقالت السلطات المحلية إن الكهرباء انقطعت عن نحو 225 ألف منزل.

المصدر : صدي البلد