مستشار الأمن القومي الأمريكي: النظام الإيراني وراء الفتنة في الشرق الأوسط
ذكر مستشار الأمن القومي الأمريكي أتش آر ماكماستر إن النظام الإيراني "يقف وراء الفتنة التي تعم الشرق الأوسط ويجب محاسبته" وذلك على خلفية احتجاجات شعبية اندلعت في إيران الأسبوع الماضي .

وأشار ماكماستر ـ في حوار أجراه مع إذاعة "صوت أمريكا" أورده راديو (سوا) الأمريكي مساء اليوم الأربعاء أن الشعب الإيراني يعبر "عن إحباطه من النظام الذي يهتم بتصدير الإرهاب على حساب تلبية احتياجات الشعب " .

وأوضح أن "المهم الآن هو أن يقول العالم لإيران إن عليها احترام حقوق مواطنيها" والسماح لهم بالتظاهر السلمي وعدم استخدام العنف ضدهم "كما رأينا في 2009 " ملمحا إلى أن واشنطن سترى "ما هي الخيارات المتاحة ... لكني أعتقد أننا نحتاج أصواتا أقوى حول العالم تعبر عن الشعب الإيراني".

ووصف مستشار الأمن القومي الأمريكي النظام في طهران بـ"النظام الدكتاتوري ... الذي يستخدم موارد هذه الأمة لنشر الكراهية في الشرق الأوسط".

واتهم ماكماستر طهران بالوقوف وراء "الفتنة والحرب الأهلية الطائفية التي خلفت الألم والمعاناة والموت في سوريا والعراق واليمن"
لافتا أن إدارة ترامب على سلوك النظام الإيراني عبر فرض عقوبات "بالتعاون مع حلفائها وشركائها حول العالم " حسب ماكماستر الذي أضاف أن "من المهم حرمان هذا النظام من الموارد التي يحتاجها للاستمرار في حروبه القاتلة".

وقتل 21 شخصا بينهم 16 متظاهرا منذ أن انطلقت الاحتجاجات في 28 ديسمبر الماضي في مشهد ثاني أكبر مدن إيران قبل أن تنتشر سريعا وتمتد إلى جميع أنحاء البلاد.

ويحتج المتظاهرون على سوء الأحوال الاقتصادية وسياسات حكومة الرئيس حسن روحاني.

المصدر : صدي البلد