روحاني ينتقد القناة الرسمية ببلاده.. بماذا اتهمها؟
وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني انتقادات للقناة الرسمية ودعاها لأن تكون "بأمر الشعب وليس بأمر مجموعة سياسية".

وذكر روحاني خلال اجتماع في العاصمة طهران تطرقت للتظاهرات الأخيرة التي جرت في عدة مدن بالبلاد إن "على الجميع التمتع بالشفافية وعلى إعلام الشعب أن يكون مقنعا وأن يكون مرآة له لا لمجموعة سياسية محددة".

وأوضح أن بلاده تعيش "صراع أجيال بين الشباب والمسؤولين" مضيفا أنه "من غير الصواب فرض نمط حياتنا على الأجيال القادمة وأساس المشكلة هو الاختلاف بين الجيل الحالي والمسؤولين".

وشدد على أن الشعب لديه مطالب اقتصادية وسياسية وثقافية واجتماعية وإذا ما "تحاورنا مع الشعب وأصبحنا شفافين معه فسوف تحل المشاكل".

وتواجه وسائل الإعلام الإيرانية المرئية التابعة للدولة انتقادات كبيرة من قبل التيار الإصلاحي واتهامات بالتحيز لتيار المحافظين.

وكان روحاني ذكر عقب اندلاع تظاهرات في عدد من المدن الإيراني إن "الشعب لديه الحق في التظاهر والانتقاد ولكن دون الخروج عن الإطار القانوني".

وأوضح أن الحكومة الإيرانية ترحب بالانتقادات الموجهة إليها مشددا على أن أجهزة سلطات الدولة عليها السماح للإيرانيين بالمظاهرات والتجمعات للتعبير عن مطالبهم وهذا من حقهم.

وأشار: "ينبغي أن يكون واضحا للجميع أن شعبنا حر ومن حقه وفقا للدستور وحقوق المواطنة الانتقاد بل وحتى الاحتجاج ولكن ينبغي لنا في الوقت ذاته أن نعلم أن طريقة الانتقاد والاحتجاج يجب أن تقود في النهاية إلى تحسين أوضاع البلاد ومعيشة الشعب".

المصدر : عربي 21