واشنطن تعتذر عن هبوط اضطراري لمروحياتها في أوكيناوا اليابانية
قدم وزير الدفاع الأمريكى جيم ماتيس اليوم الثلاثاء اعتذارا للحكومة اليابانية عن ثاني هبوط طارىء لمروحيات عسكرية تابعة لقوات بلاده في غضون أقل من أسبوع في محافظة أوكيناوا.

ونقلت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية عن وزير الدفاع الياباني إيتسونوري اونوديرا قوله "إنه حث نظيره الأمريكي خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه الأخير لتقديم الاعتذار على اتخاذ إجراءات صارمة لمنع حدوث المسألة مرة أخرى" ملمحا إلى موافقة ماتيس على طلبه وأنه سيعمل على تحسين السلامة كأولوية.

وكانت طائرة هليكوبتر مقاتلة من طراز إيه إتش -1 تابعة لسلاح البحرية الأمريكية في محطة فوتنما الجوية قد هبطت اضطراريا في موقع للتخلص من النفايات فى قرية يوميتان أمس الاثنين بعد يومين فقط من هبوط طائرة هليكوبتر من طراز يو إتش -1 من القاعدة على شاطئ جزيرة إيكي في مدينة أوروما.

وبالرغم من ان التقارير الواردة عن الإنزالين تفيد بأنهما لم يسفرا عن إصابات إلا أنها من المحتمل أن تزيد من الغضب والقلق بشأن الوجود الضخم للجيش الأمريكى فى أوكيناوا التي تستضيف الجزء الأكبر من قواعده في اليابان.

وقال حاكم أوكيناوا تاكيشي اوناجا للصحفيين "لا تعليق على الحادث الكلام لم يسهم في منع وقوع مثل هذه الحوادث".

ويعد وجود القوات الأمريكية فى أوكيناوا جنوبى اليابان جزءا مهما من التحالف الأمنى بين البلدين وتحتوي القاعدة العسكرية حوالى 26 ألف جندى أمريكي وهناك خطط لإعادة توزيع جزء من تلك القوات إلى مناطق أقل كثافة بالسكان فى الجزيرة غير أن كثيرا من السكان يريدون نقل القاعدة الجوية برمتها.

المصدر : صدي البلد