فرنسا تدين قرار إسرائيل ببناء أكثر من 1100 وحدة في مستوطنات بالضفة الغربية
أدانت فرنسا اليوم /الخميس/ قرارات السلطات الاسرائيلية ببناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في 20 مستوطنة مختلفة بالضفة الغربية لا سيما سبع منشآت جزء منها في أراض فلسطينية خاصة في مستوطنة "ناتيف هافوت" وذلك على عكس قرار محكمة العدل العليا في إسرائيل التي أمرت بإخلائها بحلول مارس 2018.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية - في تصريح اليوم - إن الاستيطان مخالف للقانون الدولي وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 حيث إنه يعيق البحث عن سلام عادل ودائم والتوصل لحل قائم على وجود دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمان فضلا عن تأجيج التوترات على الأرض.

وأثبت المتحدث أولوية فرنسا في العمل على الحفاظ على هذا الحل القائم على وجود دولتين وفي الإسهام لاستئناف مفاوضات حاسمة مؤكدا أن فرنسا - كما ذكر رئيس الجمهورية ايمانويل ماكرون في 22 ديسمبر - تدعو إلى وقف الاستيطان من أجل الحفاظ على
أفق سياسي ذي مصداقية.

يشار إلى أنه رغم قرار مجلس الأمن رقم 2334 الصادر في ديسمبر 2016 فإن الحكومة الإسرائيلية ضاعفت منذ بداية 2017 من مشاريعها الاستيطانية.

ونص القرار على مطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وعدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967.

المصدر : صدي البلد