رئيسا كوريا الجنوبية والصين يؤكدان استمرار العمل لحل قضية كوريا الشمالية النووية
اتفق رئيسا كوريا الجنوبية والصين اليوم /الخميس/ على استمرار العمل معا لحل القضية النووية في كوريا الشمالية بطريقة سلمية ورحبا بنتائج المحادثات الأخيرة بين الكوريتين كجزء من هذه الجهود.

وذكر المكتب الرئاسي بسول - في بيان أوردته وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية - أن الرئيس الصيني شي جين بينج رحب بتحسن العلاقات بين الكوريتين كنتيجة للمحادثات رفيعة المستوى بينهما معربًا عن دعمه للرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن
وحكومة سول تحقيقا لتلك الغاية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الرئيس الكوري الجنوبي مع نظيره الصيني اليوم بعد يومين من المحادثات التي جرت بين مسؤولين من حكومتي الكوريتين بشأن مشاركة كوريا الشمالية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستقام الشهر المقبل في كوريا الجنوبية وهو الحوار الأول من نوعه بين الكوريتين منذ ديسمبر 2015.

وأشار بيان المكتب الرئاسي أن مون وشي اتفقا على تعزيز الحوار الاستراتيجي والتعاون بين كوريا الجنوبية والصين لكي يذهب الحوار بين الكوريتين إلى ما هو أبعد من مشاركة كوريا الشمالية في أولمبياد بيونج تشانج مما يؤدي إلى التوصل لحل سلمي لقضية بيونج يانج النووية وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وأشار الرئيس الصيني إلى أن أي تحسن في العلاقات بين الكوريتين يجب أن يسير جنبا إلى جنب مع التقدم في نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وتعتبر هذه المكالمة الهاتفية أول حوار بين شي ومون منذ زيارة الأخير للصين الشهر الماضي.

المصدر : صدي البلد