بروفايل.. تمار زاندبيرج عضو كنيست مؤيدة للماريجوانا وصديقة حفيد فنانة مصرية
صرحت الشابة تمار زاندبرج اعتزامها الترشح لقيادة حزب ميرتس اليساري الإسرائيلي الذي كان معروفا في العقود الأخيرة بصفته الحزب اليساري الإسرائيلي الأكثر شهرة.

وبحسب موقع "المصدر" الإسرائيلي فقد مر هذا الحزب بتغييرات كثيرة كانت ذروتها عندما حصل على 12 مقعدا مما سمح له بأن يكون لديه 12 عضو في الكنيست الإسرائيلي. لكن تقلصت قوته بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة حيث حصل في الانتخابات الماضية للكنيست على 5 مقاعد فقط. وفي هذا الصدد تقول زاندبرج ذات الواحد والأربعين عاما: "لقد حانن الوقت للتطرق إلى الأمور بصراحة: يحتاج حزب ميرتس إلى قيادة وبداية جديدة".

القوة السياسية النسائية الصاعدة شخصية مثيرة للاهتمام أكثر من بقية منافسيها لرئاسة الحزب. فهي مرشحة شابة في حزب قديم والقضايا التي تعمل على تبنيها في الكنيست يقف على رأسها جعل استهلاك الماريجوانا شرعيا وتبني حقوق الفلسطينيين والنساء. حيث ذكرت في مقابلات معها أنها تتعاطى الماريجوانا أحيانا وقد تعاطتها في السنوات الخمس الأخيرة منذ أصبحت عضوة كنيست وقالت: "قد يكون الكحول أخطر من الماريجوانا".

وتضيف الأربعينية التي حصلت على عضوية الكنيست عام 2013: " أمامنا الكثير من الفرص لقد بات اليمين يائسا نتنياهو يؤدي إلى تدهور الوضع يوميا ولا يعرف الجمهور كيف يتصرف مع هذا العار الذي يلحقه بنا الائتلاف" وأضافت: "آن الأوان أن ندفع حزب ميرتس ليحقق 10 مقاعد في الكنيست وأن يكون جزءا فعالا في قيادة الدولة وإعادتها إلى مسارها".

القضية الثانية التي ترغب زاندنبرج في تبنيها هي الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني حيث أعربت في مقابلات صحفية ماضية عن دعمها للحل السياسي والمفاوضات مع السلطة الفلسطينية وقالت:"نحن اليهود نتمتع بسيادة وحقوق سياسية أكثر من الفلسطينيين الخاضعين لحكمنا. فهم لا يتمتعون بحقوق أساسية".

تتخذ زاندنبرج من تل أبيب مكانا للعيش فيها وحتى أنها شغلت منصب عضوة مجلس في المدينة وتربطها علاقة مع الناشط اليساري الإسرائيلي أوري زكي وهو رئيس المنظمة اليسارية "بتسيلم - المركز الإسرائيلي للمعلومات عن حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة" في أمريكا.

وبحسب المصدر فإن زكي هو ابن عائلة مشهورة فجدته هي ممثلة مصرية يهودية تدعى سعاد زكي وجده مسلم يدعى محمد العقاد وهو عازف قانون. إضافة إلى ذلك تربي زاندنبرج وشريك حياتها ابنتها التي عمرها 11 عاما من زوجها السابق.

يعتقد منافسو زاندبرج لرئاسة الحزب أنها تشكل تغييرا إيجابيا في السباق السياسي. ونقل المصدر عن عضو الحزب إيلان جيلئون المرشح لرئاسة الحزب قوله: "أرحب بانضام زاندنبرج لرئاسة الحزب. يشكل انضمام مرشحين قديرين إلى رئاسة الحزب خطوة جيدة تشهد على أهمية الحزب".

المصدر : صدي البلد